أنت تدخل في عالم غامض وساحر من الأحلام، حيث قواعد الحقيقة لا تطبق. نأمل أن يساعدك مزاج الحلم على فهم أحلامك وتحقيق فهم أفضل منها. نحن ملتزمون بمساعدتك في العثور على المفتاح لتفسير معاني أحلامك، فهم أحلامك، ستحصل على نظرة أوضح في علاقاتك الشخصية، وغير خاضعة للرقابة من وجهة نظر مشاعرك الحقيقية ومنظوراً أفضل حول قضايا الحياة. نحن ندرك أن أحلامك هي فريدة من نوعها، لا يمكن أن يمتلك أي شخص آخر عواطفك أو خبراتك. وبالتالي، كل حلم يمكن أن يكون متصل بـ "الحقيقة" الخاصة بك. من المهم الاستفادة من حياتك الشخصية وخبراتك.

الحلم لديه القدرة على توحيد الجسم والعقل والروح. فإنّه يقدّم لك فكرة عن الذاتية الخاصة بك و وسيلة لاستكشاف الذات. ستحصل على فهم أفضل واكتشاف نفسك الحقيقي. إذا كنت تريد معرفة ماذا يتضمنّه أحلامك ؟ نحن هنا للمساعدة.

الحلم معروف في قاموس ويبستر بأنّه "سلسلة من الأحاسيس والصور والأفكار، الخ..، تمر عبر عقل الشخص النائم. الأحلام موضوع للدراسة يرجع تاريخها بقدر ما يعود إلى 4000 قبل الميلاد. و كانت الأحلام موجودة منذ الحضارات الأولى وكانت جزء طبيعي من وجود الإنسان.

في أحلامنا، يمكننا أن نذهب إلى أي مكان، يمكننا أن نصبح أي شخص،يمكننا أن نفعل أي شيء.
عندما نحلم نكون مثل المسافرين على قطار متحرّك، غير قادرين على السيطرة على أعمالنا واختيار محيطنا. نترك عقلنا يتولى المسؤولية. أحياناً، تكون الأحلام مفهومة في سياق الأفكار المكبوتة. الحلم يقوم بدور منفذ لتلك الأفكار والدوافع الّتي نكتمها خلال اليوم. عندما نذهب إلى النوم ليلاً و ندخل إلى حلمنا نشعر بأنّنا أحرار ونتصرّف بطريقة لا نتصرّف بها في الحياة الحقيقية .

يمكن الرؤى والأفكار أن تأتي من أحلامك. المؤلّفين وكتاب السيناريو والشعراء تتحوّل أحلامهم إلى قصص. الفنانون والموسيقيون يستكشفون أحلامهم من أجل إلهامهم. الأحلام يمكن أن تساعدنا على إيجاد حلول لمشاكلنا اليومية، ونرى الأشياء من منظور مختلف.

 
 
 
الاتصـال بنا | طاقة الشموع الاستشفائية | الفراسة وتحليل الشخصية | تفسـير الأحلام | قراءة الكـف | إسـأل الفلـك | الرئيـسـيـة