شاع تقليد استخدام الشموع كأسلوب علاجي لآلاف السنين وتم ممارسته من قبل جميع الأديان تقريبا. يمكن استخدام التداوي بالشموع من أجل توحيد قوى العقل والجسد والروح. فمنذ قديم الزمان وحتى الحاضر أضأت الشموع طرق حياتنا عبر كل انعطاف أو مرحلة تحول! لقد كانت موجودة في الاحتفالات والطقوس كما رافقت إعلان البيانات و رفعت أثناء المواكب! إذ طالما رمزت شعلة الشمعة للروح الإنسانية! فهي تمتلك قدرة مهدئة تكاد تكون منومة خصيصا لأولئك الذين يسمحون لطاقتها أن تأخذهم إلى مكان خاص جدا.

عندما نرغب بشيء ما فإننا نخلق رابطا قويا وصلة وثيقة بالشيء المرغوب به سواءا كان ذلك الشيء شفاء أم شيئا أم شريكا أو عملا نرغب في الحصول عليه عندما نقوم بذلك نبني جسرا من الطاقة بين الشيء المرغوب به وأنفسنا. هذه الصلة العاطفية القوية هي إحدى المكونات التي بسببها تكون إضاءة الشموع فعالة بشكل عملي.

 

تلعب أشكال الشموع وألوانها دورا مهما في عملية ترتيب الطاقة المنبعثة منها. إذ كما في كل الأشياء فان مظهرها البصري يضبط الطاقة في خطوط معينة. إن شكل الشمعة يقدر بنية الطاقة إما اللون والرائحة في حال كانت الشموع عطرية فإنها تمتلك تأثيرا علينا الذي بدوره يؤثر في توزيع الطاقة. إن كل هذه المكونات تتناغم كأوركسترا حيث يؤدي كل مكون دوره. فنحن كلنا ناقلين لهذه الطاقة باستخدام أدوات الشكل واللون والرائحة والصوت. من الضروري الانتباه حين نستخدم الشموع العطرية أو أية أصوات مرافقة لأنها يمكن أن تكون مشتتة أكثر من أن تكون مساعدة.

لا يوصى باستخدام أشكال مبتدعة أو تزيينية من الشموع حيث إنها في الأغلب تشكل عائقا أمام التأثير الحقيقي للشموع وإذا كان لا بد لك من استخدام أشكال شموع معينة بشكل حتمي مثل الشموع التي على شكل فراشات أو قلب مجنح أو ذات العبير خاص والتي تكن لها حبا مطلقا حينها قد يجوز ذلك بسبب الرابطة العاطفية التي تصلك بها. فالعواطف تمثل كيانات قوية في عملية إضاءة الشموع وهذه النمط من التشارك الاحتفالي يحمل رابطا قويا مع العقل الباطن.

يلعب اللون دورا مهما في ممارسة عملية إضاءة الشموع لسببين اثنين: الأول هو إن اللون المنتقى يمثل ترددا خاصا فهو يساهم بشكل كلي في بحيرة الطاقة. وبالموازاة مع دور الشكل فانه يساعد على إمضاء الاهتزازات في كل ثانية من قيم الرنين الخاص بها وعبر دمج هذه مع قوة ارتباطك العاطفي فإنهما يصبحان محفزا فعالا لحالة التجلي.ألا يبدأ كل شيء نرغب به من تفكيرنا به أولا ؟نعم، لذلك مانفكر فيه يمثل مكونا مهما لحالة التجلي.

 

  1. إن لون الشمع المضاء هو التردد الذي سوف تضخمه ومن ثم تحرره.
  2. إن لون الشمع الذي ستضيئه يحدده الغرض الذي تحتاج منه.
  3. يجب إن تكسى الشمعدانات وتنظف قبل كل استخدام وهذا يخلص الشمعدان من أية سلبية متراكمة وأنا أوصي بمسحها كلها بالقطن أو بقماشه بيضاء. امسحها باتجاه واحد فقط بحيث لا تتشكل أية شحنة ساكنة يمكن أن تؤثر على تدفق الطاقة، بعد تنظيفها احملها ثم قل جملة بسيطة مؤكدة فوقها كنوع من المباركة للشمعدان.
  4. لا تخلط أبدا في استخدامات الشموع بما معناه إذا كان لديك شمعدان قد استخدم التداوي فلا تستخدمه لغرض أخر وهذا الأمر ينطبق على كل الاستخدامات. إن خلط الاستخدامات المختلفة سيؤدي إلى تضارب الطاقة أو يضعفها أو يعيق تشكل التردد الصحيح.
  5. هذه هي القاعدة الذهبية في عملية حرق الشموع، لا تستخدم حرق الشموع لتسبب الألم أو الإزعاج أو لتتلاعب بالإرادة الحرة لأحد ما لان عمل ذلك يخلق كارما سلبية جدا للشخص الذي يقوم بهذا الفعل. في عملية حرق الشموع الواحد ينتج عشرة أمثال مما يعني إن أي كان ما تثيره من طاقة ضد أحد ما فانه يرتد عليك عشرة أضعاف.

    قانون التلاعب هو إن الشخص لا ينبغي إن يقدم الصلوات أو أن يثير أو ينفذ أية حركة أو فكرة أو فعل مباشرة تجاه أو من اجل احد ما دون موافقته الصريحة ولا ينبغي عليه أيضا أن يقوم بعلاج غيابي أو أي شكل من تطبيقات إثارة الطاقة تجاه احد ما دون إقرارهم بذلك.
  6. لاتستخدم أنفاسك لتطفئ لهيب الشمعة فان فعل ذلك يؤثر في ترددات الجزء الأخير من جلسة حرق الشموع لان الأنفاس هي طاقة تؤثر على القوة الموجودة وهي تستخدم في أشكال أخرى من العلاج. إن الطاقتين الخلاقتين اللتان يمتلكهما النفس واللهب يمكن إن تتنازع مع الطاقات الخلاقة والتأثيرات المرغوبة وبدلا من ذلك استخدم كوبا معدنيا أو مطفئة شموع مصنوعة لهذا الغرض بالتحديد.

 
لون الشمعمـعـانـيـهــا واسـتـخـدامـاتـهــا
الأبيض يستخدم للتنظيف. استخدم الشمع الأبيض لتطهر أي منطقة أو حدث. الأبيض روحاني. له تأثير مهدئ إثناء الحمل للأم والجنين.
الذهبي يجلب الثروة والحظ الجيد كما يجلب التفاهم العميق.
البنفسجي يطرد الطاقة السلبية ويهدئ من جنون الاضطهاد يساعد في التغلب على العوائق له روحانية عالية.
الأخضر يزيد من الثقة بالنفس يستخدم لجذب المال يمتلك طاقات شافية وتوازنية. يزيد الحيوية وقوة التحمل.
البني يطرد الفأل السيئ ونذر الشؤم، يكبح المواقف الكارثية. يستخدم من أجل الطاقة الأرضية. يقال انه يساعد في العثور على الأشياء المفقودة وكلما كان اللون البني أعمق كان التردد أكثر كثافة.
البرتقالي يهدئ الأعصاب المنهكة، يستخدم في المواقف القانونية، يستخدم اللون قبل ابتكار أي شيء، مثل أغنية، عمل فني، كتابة نص. انه لون الجاذبية. ويستخدم أيضا لتحفيز إنكار زهدي للذات ضد الانغماس الزائد في الشهوات.
الأرجواني يساعد على التهدئة، له اهتزازات مريحة ويساعد على اكتساب فهم أعمق في تفسير الأحلام.
الزهري يجذب الحب والصداقات الأقرب وانجذاب الشريك الروحي، يقوي عواطف الحب.
الأحمر يستخدم لتقوية العاطفة والرغبة الجنسية والحيوية والقوى الجسدية.
الأزرق له تأثير مبرد صقيعي، يقوي السكينة والتأمل وحدة الذهن. له ترددات دينية مرتفعة.
الأصفر له تأثير عظيم بالنسبة لعملية التأمل وتحقيق الرغبات.
الفضي يستخدم للصفاء، لتفكير صافي من اجل اتخاذ القرارات ويساعد على جلب الأفكار من حيز اللاشعور إلى مستوى الشعور والوعي.
الأسود لون قوي جدا يستخدم للحماية. لطرد أي شيء سيء. يوقف القلق والهيجان من الناس الآخرين أو الأشياء.
 

هاهنا فيما يلي نموذج لجلسة اضاءة شموع نموذجية :

  • أولا، تأمل لمدة بين 10-و15 دقيقة، من أجل أن تصفي طاقاتك ولكي تتمكن من التركيز. هذا تدريب جيد جدا خصيصا اذا كان يومك جافا ومستنزفا وتواصلت مع عدة طاقات سلبية.
  • ثانيا، اذا كان هدفك جلب المال فعليك ان تختار اللون المناسب هذا يعني اللون الذهبي والاخضر او البني. يجب على الشخص يقرر طبيعة الحاجات التي يريد المال من أجلها. البني يستخدم عادة من أجل الأزمات المالية بينما اللون الذهبي من أجل المال السريع وتحسين تدفق الأموال واللون الأخضر من ثروة واسعة.
  • تاليا، ألبس الشمعدان بواسطة تنظيفه بقطعة قطنية بيضاء منتبها اثناء العملية الى ضرورة أن تحك الشمعدان باتجاه واحد لتتجنب تضارب الطاقات.
  • اجلس وامسك الشمعدان بيدك وقل بعض المباركات او الجمل الروحية مثل"ايها الكون او يارب بارك هذه الشموع " او امنحني هبة سخية وأجب طلبي ان كان كل ما أطلبه متزنا "والسبب الذي يكمن وراء طلبنا فعل هذا الشيء بهذه الطريقة اننا احيانا نعتقد اننا نعرف مانريده او نحتاجه وهذا قد يكون او لا يكون صحيحا. نحن نرى جزءا بسيطا فقط من حركية الكون الاكبر. أحيانا لا نكون مدركين للأسباب العميقة لكيفية وسببية حدوث الاشياء في حياتنا وبهذا ربما نصبح في صراع مباشر مع مايجب أن يحدث. ولهذا فاننا نقدم الالتماس على شكل مانحبذه ونبغيه واذا كان مانطلبه يصب حقا في خانة مصلحتنا حقا. ثق بان الكون يعرف فيما اذا كان الأمر الذي تريده يناسب مجريات الأمور. كما يجب علينا أن نطلب بطريقة تضمن ان لا أحد سوف يتضرر أو يقلل من شأنه بسبب طلبنا.
  • تذكر ان تكون واضحا وشاملا جدا عندما تطلب رغبتك في الحياة. نعم ثمة سبب يكمن وراء ضرورة ان تكون واضحا جدا. عندما تطلب شيئا قد تعرف ماذا يعني ذلك بالنسبة لك ولكن اذا لم تصرح كيف يمكن ان يتم هذا الشيء فان الكون سيقدمه بأقصر السبل الممكنة. لأن الطاقة تسلك الدرب ذو المقاومة الأضعف والأقل وهذا يعني انه سيجد فتحة في أي مكان توجد فيه واحدة. كما هو الحال بالنسبة للمبتكرين أو قائد الاوركسترا فان الامر كله عائد لنا حينما نستعمل خبراتنا بالحد الاكبر من المسؤلية. يقال ان الكون يقدم يد العون حالما نكون قد استنفذنا امكانياتنا على الفعل وهاهنا مثال على ما اعنيه، فلنقل انك ستطلب بعض المال دون ان تكون دقيقا ومحددا في طلبك عن كيفية ذلك، الان سيسمع الكون طلبك وسيشحن كل الطاقات. في الايام الثلاثة التالية ستقع في احد محال التسوق وستصاب بأذى وبعدها سيصلك شيك من شركة تأمينهم ب 1200 دولار. حسنا لقد حصلت على المال الذي تريد ولكن انظر بأي كلفة حصل ذلك!
  • ثم، أشعل الشمعة وأعد تأكيد الشيئ المرغوب به او الاثر المطلوب.
  • تاليا، اجلس بهدوء لعشر او خمس عشر دقيقة وتخيل الشيء الذي تريده محاطا بالشموع الملونة التي تستخدمها. تنفس بعمق وببطء بعد انتهاء الوقت المسموح، عادة ما تكون فترة بين 10 او 15 دقيقة كافية، بعد ذلك اما ان تطفئ اللهب او ان تتركها تحترق حتى النهاية. لا تستخدم النفس لاطفاء اللهب لان النفس له طاقته ومصدره الخاصين، لان استخدامه سيؤدي الى تصارع الرغبات المطلوبة ولذلك استخدم مطفأة معدنية.
  • لقد انتهت جلستك الان. وقد ترغب في تكرارها لعدة مرات اعتمادا على ما تطلبه وتتمناه.
 
 
 
الاتصـال بنا | طاقة الشموع الاستشفائية | الفراسة وتحليل الشخصية | تفسـير الأحلام | قراءة الكـف | إسـأل الفلـك | الرئيـسـيـة